ننتظر تسجيلك هـنـا

 

{ مركز تحميل الصور الملفات  )
   
حتى لا تتعرض عضويتك للايقاف والتشهير . والحظر في نسايم الذكرى .. / يمنع منعاً باتاً تبادل اي وسائل للتواصل تحت اي مسمئ او الدعوه لمواقع اخرى .. | كلمة الإدارة



الشَرِيْعَة والحَيَـاةْ !!~ !.. غيمة الرُوُح ْ فِي رِحَابِ الإيمَانْ " مَذْهَبْ أهْلُ السُنَةِ وَالجَمَاعَة"*~

القضاء الإلهى

القضاء الإلهى يوجد نوعين من قضاء الله : الأول القضاء الخلقى لمعنى أن الله إذا أراد خلق شىء يقول له كن فيكون والمقصود : يخلقه بكلمة كن وفى هذا قال

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم منذ أسبوع واحد
عطيه الدماطى متواجد حالياً
 عضويتي » 547
 تسجيلي » May 2023
 آخر حضور » منذ 3 ساعات (07:56 PM)
مشآركاتي » 186
 نقآطي » 200
 معدل التقييم » عطيه الدماطى has a spectacular aura aboutعطيه الدماطى has a spectacular aura aboutعطيه الدماطى has a spectacular aura about
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
افتراضي القضاء الإلهى



أنا : عطيه الدماطى






القضاء الإلهى
يوجد نوعين من قضاء الله :
الأول القضاء الخلقى لمعنى أن الله إذا أراد خلق شىء يقول له كن فيكون والمقصود :
يخلقه بكلمة كن
وفى هذا قال سبحانه:
"بديع السموات والأرض وإذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون"
وقال سبحانه :
"إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون"
وقال سبحانه :
"إنما قولنا لشىء إذا أردناه أن نقول له كن فيكون"
وهذا القضاء هو :
ما نسميه القضاء والقدر والمطلوب فيه :
أن تؤمن أن ما أصابك لم يكن ليخطئك ،وأن ما أخطاك لم يكن ليصيبك
والمعنى :
أنه لا يصيب الإنسان إلا ما كتبه الله وبذا طلب الله من كل مسلم أن يقول :
" قل لن يصيبنا إلا ما كتبنا الله لنا "
فالأحداث التى تحدث لنا كلها مكتوبة
إذا المطلوب أن نؤمن أن كل شىء يحدث مكتوب عند الله
ولكن السؤال :
هل المطلوب منا الرضا بما يحدث لنا ؟
من المعروف أن ما يحدث لنا فيه شر أى ضرر وفيه خير أى نفع فهل المطلوب أن نرضى بمعنى أن نسكت ولا نفعل أى شىء ؟
الإجابة هنا فى النوع الثانى من القضاء وهو القضاء التشريعى
النوع الثانى :
قضاء الله التشريعى وهو الأحكام التى أنزلها فى كتابه والتى لخصها فى العبادة حيث قال سبحانه:
" وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه"
والعبادة هى الحق وهى العدل الذى أنزله الله
بالطبع لم يطلب الله منا فى الأحكام أن نرضى بتوزيع بعضنا الأرزاق على بعض على هواه فالبعض يأخذ كثيرا والبعض يأخذ قليلا وإنما الله شرع أن الأقوات وهى أرزاق الأرض توزع بين الناس بالعدل حيث قال :
" وقدر فيها أقواتها فى أربعة أيام سواء للسائلين "
وأما تكثير الله الرزق وتقليله فى الشرع فهو أنه يوزعه حسب الأحكام فمثلا يكثر رزق من يجعله يرث أكثر من شخص ويكون لدى الموتى مال كثير ومثلا يكثر رزق من يجاهد بما يناله من الغنيمة فالرزق يكثر نتيجة الأحكام الشرعية ويقل حسبها
ولم يطلب الله منا أن نرضى باستمرارية المرض وإنما طلب منه التداوى وهو التشافى
ولم يطلب الله منا أن نرضى باعتداء الآخرين وإنما طلب رد العدوان حيث قال :
"فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم "
إذا المطلوب منا الرضا بقضاء الله بمعنى أحكام الدين وأما الفضاء المكتوب فالمطلوب منا ألا نرضى بما فيه ضرر منه وأن نغيره كما طلب الله منا إلى نفع أو صحة أو ما شابه وكله من القضاء المكتوب فى النهاية



hgrqhx hgYgin





رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الإلهى, القضاء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:37 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2023 DragonByte Technologies Ltd.

 ملاحظة: كل مايكتب في هذا المنتدى لا يعبر عن رأي إدارة الموقع أو الأعضاء بل يعبر عن رأي كاتبه فقط

كويت سمارت للاستضافه والدعم الفني

Security team